اعتبر قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء “محمد علي جعفري” أن الدفاع عن الثورة الاسلامية يقام خارج الحدود الايرانية، والتهديدات الناعمة الأهم التي توجه الثورة تكمن في المجال السياسي والثقافي والاقتصادي.

وأفادت برس شيعة أن قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء “محمد علي جعفري” أوضح في كلمة له في مؤتمر تقيمه كلية العلوم الطبية “بقية الله” أن الثورة الاسلامية تحمل وجهين أساسيين داخلي وخارجي، موضحاً أن البعد الخارجي في المقاومة الاسلامية يمر الآن في حالة انتشار وتوسع في المنطقة ومؤشر ذلك انتصارت جبهة المقاومة المتعاقبة في المنطقة.

/يتبع/.