اعتصم العشرات من النشطاء المهجرين أمام سفارة آل سعود في العاصمة البريطانية لندن رافعين صور الشيخ عيسى أحمد قاسم والهتافات التضامنية معه.

 اعتصم العشرات من النشطاء المهجرين أمام سفارة آل سعود في العاصمة البريطانية لندن رافعين صور الشيخ عيسى أحمد قاسم والهتافات التضامنية معه.

الاعتصام جاء احتجاجاً على اسقاط الجنسية عن الشيخ عيسى أحمد قاسم قبل أيام، واستنكاراً للتصعيد الخليفي الأخير في حق البحرانيين.

وحمل المعتصمون الغاضبون سلطات آل سعود مسؤولية مايحدث في البحرين، متهمينهم بدعم النظام الخليفي بالمال والسلاح لقمع المتظاهرين في البحرين.

وشارك عدد من النشطاء في الاعتصام بكلمات تضامنية أبدوا فيها غضبهم واستنكارهم لمايحدث في البحرين من قمع وانتهاكات، وكان من بين المشاركين الشيخ “حسن التريكي” مدير مجلس الثقافة والاعلام الاسلامي في بريطانيا، والذي أبدى في كلمته تضامنه الكامل مع آية الله الشيخ عيسى، واستنكر الخطوة التي أقدمت عليها السلطات الخليفية.