قال مساعد وزير الخارجية عباس عراقجي إن جميع أعضاء مجموعة 5+1 اعترضت على الولايات المتحدة بشكل واضح وصريح وأكدت على ضرورة أن تلتزم واشنطن بتعهداتها بصورة كاملة ودقيقة.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن عراقجي قال على هامش إجتماع اللجنة المشتركة للإتفاق النووي في العاصمة النمساوية فيينا اليوم الأربعاء: إن أعضاء مجموعة 5+1 أكدوا علي أن الطرفين ينبغي أن يلتزما بتعهداتهما بصورة كاملة وأن لا يكتفي أحدهما بالإلتزام الكامل فيما يلتزم الطرف الآخر ببعض مفاد الإتفاق.
وأشار إلي أن منسقة اللجنة المشتركة السيدة اشميد رحبت بإلتزام إيران بالإتفاق النووي وطالبت جميع الأطراف بالإلتزام الكامل وإظهار حسن النوايا في أجواء بناءة.
واضاف: إن الوفد الأمريكي ورغم المزاعم التي تقدم بها إلا إنه أكد استمراره بالإلتزام بالإتفاق النووي وإن الحكومة الأمريكية الحالية مصممة علي الإلتزام بالإتفاق النووي في الوقت الحاضر.
وقال عراقجي: إن التطورات الداخلية في أمريكا لا تعنينا ولا تعني اللجنة المشتركة ويمكنهم أن ينقلوا الإتفاق النووي باستمرار بين الكونغرس والبيت الأبيض لكن من الضروري أن يلتزموا بالإتفاق النووي ومتي ما إلتزموا به فإنه سيبقي مستمرا.
وقال: إن علي الأمريكيين أن يعرفوا بأنه ليس هناك أي فرصة لإعادة التفاوض علي الإتفاق النووي وهذا ما أكده الإجتماع الحالي كما لا يمكن ربط مواضيع أخري بالإتفاق مشيراً إلي إنه وفي حال كانت هناك رغبة لدي الأطراف في البحث في قضايا أخري فإن ذلك ممكناً علي أن يجري في مكان منفصل وقنوات منفصلة.
وأضاف قائلاً: إن ما يهم في الوقت الحاضر هو إن الولايات المتحدة تعاني العزلة بخصوص موقفها من الإتفاق النووي وإن الموقف الاوروبي واضح وصريح في معارضة الولايات المتحدة.
واشار إلي أن الشركات والمصارف الأوروبية لديها رغبة كبيرة للعمل مع إيران لافتاً إلي أن الكثير من هذه المؤسسات تمكنت من التوصل إلي تفاهمات للتعاون مع الجانب الإيراني.