أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الأربعاء، أن بلاده تتحرك باتجاه الإعمار والاهتمام بالبيئة التي أهملت بسبب الحروب، موضحا أن هم أسباب دخول الإرهاب الى العراق هو الفساد، فيما شدد على أن البيشمركَة جزء من القوات المسلحة العراقية.

وقال العبادي على هامش مؤتمر باريس للمناخ، إن “العراق طهر أراضيه من الإرهابيين، ونتحرك باتجاه الإعمار والاهتمام بالبيئة التي أهملت لعقود من الزمن بسبب الحروب”، معتبرا أن “العالم مدين للعراق لما قدمه من تضحيات ومعاناة ومحاربة للإرهاب”. 

وأضاف العبادي، أن “النجاحات العراقية الكبيرة تستدعي من المجتمع الدولي الوقوف مع العراق”، مشيرا الى أن “هنالك توجها دوليا لدعم العراق، ونحن نستفيد من أجواء اللقاءات الدولية لخلق بيئة جاذبة للاستثمار ولدعم الاقتصاد وإعمار العراق، ومبادرات دعم العراق قد بدأت الآن”. 

وتابع، أن “محاربة الفساد هي جزء من إعادة الإعمار والاستقرار، فإذا كان هنالك فساد لا يمكن أن يتحقق الإعمار والاستقرار في البلد”، مؤكدا أن “أحد أسباب دخول الإرهاب الى العراق هو الفساد، ومحاربته جزء أساسي وحيوي”. 

وأكد العبادي، أن “البيشمركة جزء من قواتنا وقد حييناها مثل ما حيينا جميع المقاتلين، وقاتلت الى جانب الجيش العراقي وبقية قواتنا في تحرير الموصل، وهنالك من أراد أن يفرق بين البيشمركة والجيش العراقي من خلال الاستفتاء ومقاتلة الجيش، لكننا قلنا إن البيشمركة هي جزء من العراقيين وينبغي التعاون معها”.

وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أشاد، أمس الثلاثاء، بقيادة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمام رؤساء وفود الدول المشاركة في مؤتمر المناخ، داعيا للترحيب به “كقائد عالمي”./انتهى/