اكد مسؤول كبير في الأمم المتحدة اليوم الاثنين على ضرورة السماح بدخول مزيد من المساعدات إلى 8.4 ملايين شخص “على شفا المجاعة” في اليمن.

وأشار منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن جيمي مكغولدريك في بيان إلى أن الحصار المستمر على الموانئ “يتسبب في الحد من توفر الوقود والغذاء والدواء وهو الأمر الذي يزيد بشكل كبير من عدد السكان الضعفاء الذي يحتاجون للمساعدة”.

وأضاف أن “حياة الملايين من السكان، بمن فيهم 8.4 ملايين شخص يمني على شفا المجاعة، متوقفة على قدراتنا في مواصلة عملياتنا لتوفير المساعدات الصحية والإيوائية والمياه الآمنة والمواد الغذائية”.

وكانت التقديرات السابقة للأمم المتحدة تشير إلى أن حوالي ثمانية ملايين شخص على شفا المجاعة. كما تقول المنظمة الدولية إن نقص الغذاء الناتج عن منع الأطراف المتحاربة مرور الإمدادات تسبب في أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

وقد فرض التحالف العدواني بقيادة السعودية حصارا على موانئ اليمن الشهر الماضي بعدما أطلقت القوات اليمنية صاروخا صوب العاصمة الرياض.

ودعا مسؤولو عدد من وكالات الأمم المتحدة وبينها منظمة الصحة العالمية والمفوضية العليا للاجئين واليونيسيف في بيان لهم قبل أيام التحالف العربي بقيادة السعودية إلى رفع الحصار المفروض على اليمن بشكل “عاجل وكامل”.

وأكد البيان ضرورة الفتح العاجل والكامل لجميع الموانئ اليمنية وتيسير إدخال وضمان حرية نقل السلع التجارية والإنسانية الحيوية.

كما انتقدت منظمة أوكسفام وخمس منظمات إنسانية دولية الحصار الذي يفرضه التحالف العربي بقيادة السعودية على اليمن، ودعت جميع الأطراف المتحاربة إلى وقف فوري لإطلاق النار، مشددة على أن “الشعب اليمني لا يمكنه تحمل المزيد من الضربات”./انتهى/