دعا وزير الامن الايراني محمود علوي النخبة الفكرية للمشاركة في مجالات الأمن القومي والتعاون في تطوير البرامج، منوهاً إلى أن التطرف المذهبي في أي دين سينتج عنه حركات إرهابية.

وأفادت وكالة برس شيعة أن وزير الامن الايراني محمود علوي شارك صباح اليوم في ملتقى “الإرهاب والتطرف والأمن الاقليمي غرب آسيا” الذي أقيم في مكتب الدراسات السياسية والدولية في وزارة الخارجية الايرانية، داعياً النخبة الفكرية للمشاركة في مجالات الأمن القومي والتعاون في تطوير البرامج لتقديم مستوى أفضل في العمل.

وأضاف علوي أن التطرف المذهبي في أي دين كان سينتج عنه حركات إرهابية، مشيراً إلى انواع أخرى من التطرف كالتمييز العنصري النازي أو البوذي.

وأردف وزير الأمن الايراني أنه بعد سقوط العثمانيين وتقسيم المنطقة إلى عدة دول انتهت الخلاقة وانطفئت بينما اليوم يبحث بعض الحالمين في العالم الاسلامي عن العظمة البائدة، ويرغبون في احياء دولة الخلافة مما أدى إلى تحريك بعض الحركات المتطرفة والإرهابية.

/يتبع/.