أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال لقائه برئيس مجلس الشيوخ الفرنسي على ضرورة ازالة العوائق والعقبات التي تقف أمام تعامل البنوك والشركات الغربية مع البنوك الإيرانية.

 أن وزير الخارجية الإيراني المتواجد حاليا في باريس التقى برئيس مجلس الشيوخ الفرنسي وتناول معه العلاقات الثنائية بين البلدين مشددا على أهمية بذل المزيد من الجهود من قبل الجانب الفرنسي لرفع الموانع التي تعترض عمل البنوك والشركات الغربية مع إيران.

وأوضح ظريف أن الجانبين الإيراني والفرنسي قد وقعا خلال زيارة الرئيس روحاني الى باريس على اتفاقيات هامة للغاية مشيرا الى أن العلاقات بين ايران وفرانسة يمكن لها أن تصبح نموذجا متطورا للتحسن العلاقات بين ايران والغرب بعد الاتفاق النووي ورفع العقوبات الإقتصادية عن ايران.

وختم وزير الخارجية الإيراني كلامه بالقول أن قضية الإرهاب يجب أن تكون نقطة اشتراك لعمل البلدين حيث أن الأحداث الإرهابية التي وقعت في فرانسة في الآونة الأخيرة تثبت أن الإرهاب لن يعرف حدودا ولن يميز بين دولة واخرى.