أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم، كامل الحدود العراقية السورية، مبشرا بانتهاء الحرب على تنظيم داعش الإرهابي.

وقال العبادي في كلمته بعد انطلاق فعاليات مؤتمر الإعلام الدولي في بغداد، “قواتنا انتهت من السيطرة بالكامل على طول الحدود مع سوريا”، مشيرا إلى أنه “تم تطهير الجزيرة في نينوى والأنبار” وإلى الانتهاء من تحرير جزيرة الموصل والرمادي والسيطرة بالكامل على طول الحدود مع سوريا.

وأضاف، أن “الانتصار تحقق بالوحدة عندما توحد العراقيون لموجهة عدو غادر أراد أن لا نرى هذا اليوم وإعادتنا إلى الفترات المظلمة”.

وفي هذا السياق أعلن قائد عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات الفريق قوات خاصة، عبد الأمير رشيد يار الله، السبت، عن تطهير أكثر من 90 قرية و16000 كم2، قائلا “قطعات الجيش وألوية الحشد الشعبي تتمكن من تحرير الجزيرة بين نينوى والأنبار بإسناد طيران الجيش ..ونجحت بتطهير أكثر من (90) قرية وأكثر من (16000) كم2”.

وأضاف يارالله “هذه القوات تمسك الحدود الدولية العراقية – السورية شمال الفرات، من منطقة الرمانة حتى تل صفوك على مدى 183 كم”، مشيرا إلى أنه “بذلك تم إكمال تحرير الأراضي العراقية كافة من براثن عصابات داعش الإرهابية”.

وتابع يارالله “قواتنا البطلة أحكمت سيطرتها على الحدود الدولية العراقية السورية.
يذكر أن هيئة الحشد الشعبي أعلنت، في وقت سابق من اليوم اكتمال العمليات العسكرية في الجزيرة والبادية غرب البلاد والسيطرة الكاملة على الحدود العراقية السورية./انتهى/