تمكن الباحثون الايرانيون من صنع عوازل صوتية مقاومة للماء باستخدام تقنية النانو، بإمكانها أن تمتص نسبة كبيرة من الاصوات الصادرة غير المرغوب بها.

صرحت المديرة التنفيذية لمشروع “العوازل الصوتية المقاومة للسوائل” والأخصائية في هندسة النسيج الدكتورة “زهرا مزروعي” لمراسل برس شيعة، أنه نظرا للحالة التي نعيشها في عصرنا الحالي وازدياد نسبة الأصوات غير المرغوبة بها نتيجة مرور وسائل النقل البري والجوي والماكينات الصناعية سيما في المدن الكبيرة، وما تؤدي هذه الاصوات من مشاكل في السمع والاعصاب والحالات النفسية وكيفية النوم، تزداد نسبة الطلب على العوازل الصوتية يوما بعد يوم ولذلك نشهد تطورا في هذه الصناعة وهناك العديد من انواع العوازل الصوتية يتم صناعتها وتسويقها في الاسواق.

واضافت مزروعي ان العوازل الصوتية ذات الجودة العالية تنتج بسماكة كبيرة، ما يقوض من إمكانية استعمالها للكثير من الموارد، قائلة، أن هذه المشكلة شكلت حافزا لدينا من أجل التوجه نحو صناعة لعوازل الصوتية ذات سماكة قليلة ومرونة عالية بوقاية عالية للأصوات من خلال الاستفادة من تقنية النانو، وصنع نوعا جديدا من عوازل الصوت تعمل في نفس الوقت كواقي للمياه.

وأضافت المديرة التنفيذية للمشروع أن هذا المنتج حاليا يتم تصنيعه بشكل شبه صناعي بسماكة مليمترين فما فوق، أذ يتم اختيار السماكة حسب مورد المستخدم فيه.

وقالت مزروعي ان هذا العازل الذي يلصق بشكل مكانيكي على الاسطح، ينافس غيره من انواع العوازل الصوتية كالصوف الزجاجي والصوف الحجري ورغوة البوليمر، حيث يتميز عليها من ناحية قلة السماكة والخفة إذ يرغب فيه اكثرمن الانواع الاخرى لدى الزبائن.

وتابعت مزروعي أن هذا العازل بإمكانه امتصاص الاصوات التي تتراح تردداتها بين 3 الف و5 الاف هرتز بميزان 80 في المئة، اذ تشمل هذه الترددات معظم الأصوات المزعجة الصادرة بالمحيط، وتعد هذه النسبة من الامتصاص ملحوظة بالمقارنة مع غير انواع العوازل الصوتية.

وبالاشارة الى أن هذا المنتج حاصل على شهادة الصلاحية من قبل لجنة تنمية قتنية النانو، قالت مزروعي أن هذا المنتج يمكن استخدامه في تغطية الاسطح الداخلية وشقق والمنازل والاستديوهات والسينما والقاعات والسيارات والطائرات والمروحيات والقطارات وايضا الأجهزة الصناعية الثقيلة والاجهزة المختبرية التي تنتج اصوات عالية وما الى ذلك./انتهى/