اصدرت محكمة الثورة بطهران حكما غيابيا على “محمود رضا خاوري” المدير السابق لـ “بنك ملي” (المصرف الوطني الايراني) الهارب والمقيم حاليا في كندا، بالسجن لمدة طويلة بعد ادانته بالاخلال بالاقتصاد الوطني.

وافادت وكالة برس شيعة الاخبارية انه بعد مرور 6 سنوات على هروب المدير السابق لمدير “بنك ملي” الى كندا، تم اصدار الحكم عليه في محاكمة غيابية، وحسب لائحة التهام التي اصدرها الادعاء بطهران فان خاوري ادين بتهمة الاخلال بالنظام الاقتصادي والنقدي والمصرفي في البلاد.
وقال رئيس محكمة الثورة “موسى غضنفري” في تصريح لمراسلة وكالة برس شيعة الاخبارية : ان خاوري وجهت له اربع اتهامات وحكم عليه بالسجن لمدة طويلة وغرامة مالية واعادة الاموال المختلسة.
ولم يكشف عن مدة السجن التي حكم عليها خاوري باعتباره حكما ابتدائيا لم يكتسب الصفة القطعية.
وحول شطب اسم خاوري من قائمة المطلوب القاء القبض عليهم في موقع الانتربول (الشرطة الدولية)، قال رئيس محكمة الثورة: نظرا الى ان هذا الشخص تمت ادانته في محكمة ايرانية، فسيكون متابعة قضيته اسهل على الصعيد الدولي، لان وضعه تحول من متهم الى مدان./انتهى/