اعتبر سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم في منظمة الامم المتحدة غلام علي خوشرو إن الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين هو سبب كل الأزمات في المنطقة، مشيراً إلى أن الاجراءات الامريكية الأخيرة تأتي محاولة لشرعنة الاحتلال.

وأفادت برس شيعة أن سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم في منظمة الامم المتحدة غلام علي خوشرو طالب جميع الدول في جلسة الجمعیة العامة للامم المتحدة الیوم الجمعة الى التمعن في نتائج ادائها على أوضاع السلام الهش في العالم مستنکراً محاولات بعض الدول لشرعنة الاحتلال معتبراً الاحتلال الاسرائيلي لفلسطین السبب الاساسي لجمیع الازمات في المنطقة . 

وأضاف خوشرو أن إي محاولة لانكار حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة ولاسيما في عاصمته القدس والمسجد الأقصى سيزيد الوضع سوءاً، منوهاً إلى ان اعتراف  الاجراءات الامريكية الأخيرة تأتي محاولة لشرعنة الاحتلال، لافتاً إلى أن ما تقوم به الولايات المتحدة غير قانوني.

وحمل خوشرو مسؤولية العواقب القادمة التي ستشهدها المنطقة للكيان الصهيوني والولايات المتحدة الامريكية، مردفاً أنه لم يجتمع في التاريخ الاحتلال والسلام معاً. /انتهى/.