اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني ان كل يوم يمر على تنفيذ الاتفاق النووي ، تحصل انفراجة جديدة في مسار المصالح الوطنية.

واشار رئيس الجمهورية خلال مأدبة افطار اقامها لاساتذة الجامعات مساء الثلاثاء ، الى مرور اكثر من خمسة اشهر على تنفيذ الاتفاق النووي بين ايران والمجموعة السداسية الدولية ، موضحا ان ليس هناك يوم يمر على الاتفاق النووي مالم تحصل فيه انفراجة في مسار المصالح الوطنية والتحرك باتجاه الاقتصاد المقاوم.
وقال رئيس الجمهورية : بالرغم من ان السنة الماضية كانت سنة صعبة جدا ، فان الحكومة استطاعت المضي قدما بتطبيق سياسات الاقتصاد المقاوم ، وزادت الصادرات غير النفطية على حجم الوارادت ، وتم الحيلولة دون تأثير تدني اسعار النفط على اقتاصد البلاد ، واصبح معدل التضخم اقل من عشرة بالمائة ، مما يدل على نجاح التنفيذ العملي لسياسات الاقتصاد المقاوم.
وتابع روحاني قائلا : ان الحكومة هي تتولى تطبيق الاقتصاد المقاوم ، ومن اجل ان نجقق الاهداف الوطنية المنشودة ، يجب ان نمتلك شجاعة الامام الحسن (ع) وان لا نخشى من الاقاويل ، لان الشعب اثبت في صناديق الاقتراع ان هذه الدعايات لم تؤثر على خياراته.
وفي مستهل هذه المراسم قدم رئيس الجمهورية تبريكاته بمناسبة ذكرى ميلاد الامام الحسن المجتبى (ع) ووصفه بانه امام السلام والمحبة وكريم اهل البيت (ع) ، وقال : ان الشجاعة والصمود تطرح غالبا في ميادين الحرب ، ولكن في بعض الاحيان فان هناك حاجة الى الشجاعة اكثر من مرحلة الحرب وهي شجاعة السلام.