اعتبر القيادي في الحشد الشعبي كريم النوري، الجمعة، أن المفخخات والانتحاريين العرب لو فجرت في اسرائيل خلال ١٤ سنة الماضية، بدلا من العراق، لما بقي “صهيوني واحد”.

وقال النوري في حديث لـ السومرية نيوز، إن “مجموع ما وصلنا من مفخخات وعبوات وانتحاريين واحزمة ناسفة من اشقائنا العرب والفلسطينيين في العراق خلال ١٤ سنة لو تم ارساله لاسرائيل لما بقي صهيوني واحد”.

وأضاف، “فلو نحسبها على المربعات ومساحة اسرائيل فستجد في كل عشرة امتار مفخخة”.

وشهد العراق خلال السنوات الـ 143 الماضية تفجيرات “ارهابية” في جميع المحافظات، راح ضحيتها مئات الآلاف من المدنيين والاجهزة الامنية سواء في منازلهم او الاسواق والاماكن العامة، وفيما كان جزء كبير من المتسببين بتلك العمليات هم عناصر عربية سواء يقودون عجلات مفخخة او يرتدون احزمة ناسفة او غيرها./انتهى/