قتل طالبان وأصيب 15 آخرون في مدرسة في ولاية نيو مكسيكو الأمريكية، يوم الخميس، على يد طالب آخر، توفي وقت الحادث.

وأفادت الشرطة الأمريكية أن مطلق النار كان طالبا في مدرسة “أزتيك هاي سكول”، التي تقع شمالي هذه الولاية جنوبي الولايات المتحدة وتحديدا في منطقة قريبة من محمية لقبيلة نافاجو.

وأعلن زعيم القبيلة راسل بيغاي أن “إصابة أبنائنا في شكل عنيف هو أمر مأسوي وخصوصا في المدارس”، مقدما تعازيه إلى العائلات المعنية، بحسب ما نشرته صحيفة “usatoday”.

وتابع “هذه الأحداث غير متوقعة، نبذل ما في وسعنا لحماية أقربائنا وأبنائنا وعائلاتنا”. ولم تتوصل الشرطة حتى الآن لسبب الهجوم./انتهى/