صرح مستشار قائد الثورة الإسلامية امين المجمع العالمي للصحوة الاسلامية ” علي اكبر ولايتي” تعليقاً على اجراءات ترامب المتهورة بأن القدس الشريف ستبقى القبلة الأولى للمسلمين وفلسطينية إلى الأبد.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن مستشار قائد الثورة الإسلامية امين المجمع العالمي للصحوة الاسلامية ” علي اكبر ولايتي” أدان قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب الذي اعترف فيه بالقدس كعاصمة للعدو الصهيوني واصفاً إجراءه هذا بالأحمق والمتهور وصادر عن شخص غير مستقر وغير مطلع على التاريخ والسياسية ويتجاهل حق المسلمين التاريخي والأبدي في القدس وحق الشعب الفلسطيني المظلوم، مخترقاً بقراره هذا كل الأعراف والقوانين الدولية، مردفاً أن على ترامب أن يعلم جيداً أن  القدس الشريف ستبقى القبلة الأولى للمسلمين وفلسطينية إلى الأبد.

/يتبع/.