دانت سوريا “بأشد العبارات” عزم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل.

ونقلت وكالة “سانا” عن مصدر في وزارة الخارجية، اليوم الأربعاء، أن هذا الإجراء “يشكل تتويجا لجريمة اغتصاب فلسطين وتشريد الشعب الفلسطيني”.

وقال المصدر إن “هذه الخطوة الخطيرة للإدارة الأمريكية تبين بوضوح استهتار الولايات المتحدة بالقانون الدولي وإنها هي من تغذي الصراعات والفتن في العالم على حساب دماء الشعوب من أجل ضمان استمرار هيمنتها وغطرستها وتهديد السلم الدولي برمته ما يؤكد الحاجة الملحة لنظام عالمي جديد يحترم سيادة الدول ويصون حقوق الشعوب”.

وأكد المسؤول السوري على أن “القضية الفلسطينية ستبقى حية بإرادة الأحرار والشرفاء من أبناء الأمة العربية وأن تعزيز الموقف العربي المقاوم يشكل الرد الأمثل لإفشال المخططات المعادية للأمة ووضع حد لمهزلة التطبيع المجاني لبعض الأنظمة العربية المتخاذلة التي تصب في خدمة المشروع الصهيوني وحشد الطاقات من أجل الدفاع عن مصالح الأمة وحماية وجودها وتحرير الأراضي المحتلة وضمان حق العودة وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس”.