أعلن الجيش المصري، اليوم الثلاثاء، عن إحباط هجوم “إرهابي” على حاجز أمني في محافظة شمال سيناء، شمال شرقي البلاد.

ووفق بيان للعقيد تامر الرفاعي، المتحدث باسم الجيش المصري، “تمكنت قوات إنفاذ القانون بالجيش الثاني الميداني بالتعاون مع القوات الجوية، من مداهمة بؤر إرهابية وملاحقة عناصر تكفيرية بشمال سيناء خلال الأيام القليلة الماضية (لم يحددها)”.

وأضاف البيان أنه تم “اكتشاف وتدمير سيارة خاصة بالعناصر الإرهابية ومقتل من بداخلها (لم يحدد عددهم) أثناء استعدادها الهجوم على أحد الارتكازات الأمنية (حاجز) بشمال سيناء (شمال شرق)”.

يأتي ذلك عقب أسبوع من تكليف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للجيش والشرطة في بلاده بـ “إعادة الأمن والاستقرار إلى سيناء خلال 3 أشهر، باستخدام كل القوة الغاشمة”، عقب هجوم إرهابي على مسجد غربي العريش، أسفر عن 310 قتلى على الأقل، في حادث هو الأشد دموية في تاريخ مصر الحديث./انتهى/