أعلنت السفيرة الفرنسية لدى موسكو، سيلفي بيرمان، أن فرنسا ترغب بدعوة كلا من إيران ومصر وتركيا والسعودية للانضمام إلى مجموعة الاتصال حول سوريا لكن الدول الـ5 الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن لم تتوصل إلى اتفاق حول هذا الأمر.

وأفادت وكالة برس شيعة نقلاً عن وكالة “تاس” الروسية أن السفيرة الفرنسية لدى موسكو سيلفي بيرمان أشارت إلى أن بلادها عرضت توسيع قائمة المشاركين في مجموعة الاتصال وضم كل من السعودية وإيران وتركيا ومصر إليها، موضحةً أن الدول الـ5 الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن لم تتوصل إلى اتفاق حول هذا الأمر.

وأضافت بيرمان أن أن الدول الـ5 الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن (الصين، روسيا، فرنسا، بريطانيا، امريكا) ستشارك في بحث مستقبل سوريا، مردفةً أن فرنسا متمسكة بعملية جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة، لكن من الضروري أن ينضم الأعضاء الدائمون في مجلس الأمن إلى عملية التسوية السياسية في أي لحظة، لأن، في حال اتخاذ قرار، يجب المصادقة عليه في الأمم المتحدة.

يذكر أن المبادرة بإنشاء مجموعة اتصال دولية حول سوريا تم طرحها من قبل الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في أواسط شهر تموز، خلال لقائه نظيره الأمريكي، دونالد ترامب. /انتهى/