صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي أن وزارة الخارجية التركية تكفلت بمتابعة حيثيات استشهاد جندي من حرس الحدود الايراني في “ماكو” مشيرةً إلى أن إرهاب حزب العمال الكردستاني هو من يقف خلف هذه الحادثة.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي أوضح في تصريح صحفي أن عصر امس الاثنين وقعت حادثة تبادل إطلاق نار في منطقة “ماكو” على الحدود الايرانية التركية ما أدت إلى استشهاد جندي ايراني من حرس الحدود وجرح آخرين، مضيفاً أن وزير الخارجية التركية مولود جاووش اوغلو أعرب في اتصال هاتفي مع وزير خارجية ايران محمد جواد ظريف عن تعازيه لاستشهاد الجندي الايراني مبيناً أن أرهابيي حزب العمال الكردستاني هم من يقفوا خلف هذه الحادثة.

وأردف قاسمي أن وزير الخارجية التركي أكد لنظيره الايراني أن السلطات التركية ستتابع الأمر بشكل جاد وستطلع المسؤولين الايرانيين على نتائجه.

الجدير بالذكر أن عصر أمس الاثنين وقعت حادثة اطلاق نار في منطقة “ماكو” على الحدود الايرانية التركية مما أدى إلى استشهاد جندي ايراني من حرس الحدود الايرانية وإصابةشخصين آخرين من حرس الحدود واثنين من مؤسسة المياه التي كانت تقوم بدراسة الأحواض المائية الحدودية، وقد تم نقل المجروحين لمستشفى ضمن الأراضي التركية في منطقة “ماكو” /انتهى/.