ظهرت بعض الشواهد والأدلة التي تشير الى تورط القوات الموالية للتحالف السعودي في عملية مقتل علي عبدالله صالح الرئيس اليمني السابق وذلك خوفا من وقوعه بأيدي الحكومة الوحدة الوطنية اليمنية.

وحسب هذه الشواهد والبراهين فان  حلفاء السعودية في اليمن هم المسؤولون الحقيقون عن مقتل “صالح” وعدد من مساعديه.

ويذكر أن الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح غير موقفه السياسي بشكل مفاجئ وتحول تحولا سياسيا كبيرا ما في الساحة اليمنية./يتبع/