أعلنت وزارة الداخلية اليمنية، صباح اليوم الاثنين، تطهير ثكنات كانت مليشيات الخيانة قد سيطرت عليها في السبعين وجامع الصالح وعدة مناطق بالعاصمة صنعاء.

وأوضح مصدر أمني في الوزارة لـ “المسيرة نت” أن الأجهزة الأمنية سيطرت على ثكنات أحمد علي في منطقة السبعين، كما أمنت جولة المصباحي بالكامل وطردت مليشيا الخيانة منها.
وأضاف المصدر أن الأجهزة الأمنية أخرجت عناصر مليشيات الخيانة من جامع الصالح وقامت بتأمينة بشكل كامل.
وأشار المصدر أن الأجهزة الأمنية قامت بتأمين مكتب أحمد علي في شارع الجزائر وطردت مليشيات الخيانة منه.
وطهرت الأجهزة الأمنية ثكنات طارق عفاش ومليشيات الخيانة في شارع إيران جنوب العاصمة صنعاء.
وكانت وزارة الداخلية اليمنية قد أكدت، أمس الأحد، في بيان لها أنها ألقت القبض على العديد من قيادات ميلشيات التخريب والخيانة وأن المئات من عناصر التخريب من المرتزقة والمخدوعين قد سلموا أنفسهم مع أسلحتهم للأمن، لافتة في الوقت ذاته إلى أنها تقوم بواجبها بكل حزم وقوة.
وقد دعت وزارة الداخلية بقية العناصر التخريبية الخارجة عن القانون إلى سرعة تسليم أنفسهم للأجهزة الأمنية قبل فوات الأوان.
وأشارت إلى أن قوات الأمن واللجان مستمرة في القيام بواجبها وتطهير بقية المناطق والأوكار التي تتواجد فيها ميليشيات الخيانة.
وباركت الوزارة لأبناء الشعب اليمني سقوط آخر وأخطر أدوات العدوان ورموز الفساد والنهب والفشل الأمني والعسكري والاقتصادي والاجتماعي طيلة 33 عام./انتهى/