أكد الناطق باسم القوات المسلّحة اليمنية العميد الركن أشرف لقمان إن ما حصل السبت في العاصمة اليمنية صنعاء هو مجرّد فقاعة تتمثل بخروج الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح من المعادلة وتحالفه مع قوى العدوان على اليمن.

واشار لقمان في حديث مع قناة المیادین،  إلى أن قسماً کبیراً من حزب المؤتمر الشعبی العام بقیادة صالح أدرک الخطأ الذی ارتکبته قیادة الحزب ، معتبراً أن صالح خرّب تاریخه بما حصل فی صنعاء أخیراً.

وأکد الناطق باسم القوات المسلّحة الیمنیة أن كل العاصمة صنعاء عادت إلى حضن الدولة الیمنیة، مشدداً على أن الوضع الأمنی فی العاصمة بات مستتبّاً والأمور هادئة تماماً.

وتحدث لقمان عن مرحلة جدیدة من التصعید مع الإمارات قائلاً انها “باتت بأکملها غیر آمنة”، لافتاً إلى أن القوات المسلّحة الیمنیة لدیها کمیة کبیرة من صواریخ کروز ومفاجآت عدیدة فی هذا الإطار.

وکشف لقمان أن القوات المسلّحة الیمنیة بات لدیها طاقات باتت تستطیع تصنیع وإنتاج المزید من صواریخ “کروز”.

وکانت القوة الصاروخیة الیمنیة قد أعلنت عن إطلاق صاروخ “کروز” على مفاعل براکة النووي في  أبو ظبي فی الإمارات العربیة المتحدة، لکن الإمارات نفت حدوث ذلك./انتهى/