اوضح رئيس مجلس الشورى الإسلامي “علي لاريجاني” إن افق العلاقات التجارية بين إيران وباكستان تبلع خمسة مليارات دولار وهو أفق جيد ينبغي تحقيقه.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية،  أن رئيس مجلس الشورى الإسلامي “علي لاريجاني” التقى مع رئيس البرلمان الباكستاني على هامش المؤتمر الدولي لمكافحة المخدرات في موسكو حيث تباحث الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين وعدة قضايا آخرى.

وأكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي على ضرورة التركيز على العلاقات الاقتصادية، مضيفاً إن الأفق الذي تبلغ قيمته 5 مليارات دولار للتجارة بين إيران وباكستان هو أفق جيد ينبغي تحقيقه على نحو أفضل.

وأعرب عن ارتياحه لانعقاد اجتماع على مستوى وزراء الدول لبحث القضايا المتعلقة بالارهاب وما بعد الارهاب منوهاً إلى مسألة الارهابيين المهاجرين والذين قد يخلقوا مشاكل من جديد للبلاد معرباً عن استعداد إيران لعقد اجتماع اخر بهذا الخصوص.

وأشار لاريجاني إلى أن بعض الدول في منطقة تتصرف بقضايا المنطقة على انها مغامرة وبشكل غير مسبوق ، من خلال احتجاز رئيس وزراء بلد آخر كما تنتهك حقوق الانسان من خلال فرض حصار على اليمن بينما تفبرك تهم واهية ضد الجمهورية الاسلامية.

وفيما يتعلق بقضية اليمن، قال لاريجاني،  أكدنا مراراً وتكراراً أنه يجب حل القضية بالاتفاق السياسي، ولكنهم يصرون على الحل العسكري مشيراً الى ان مثل هذه السياسة تم تنفيذها في سوريا، لكنهم لم ينجحوا، رغم أنهم تكبدوا خسائر فادحة.

وأكد لاريجاني على أن إيران ساهمت في القضاء على الإرهاب في العراق وسوريا بناء على طلب حكوماتهم، منوهاً  إلى دور إيران وباكستان المهم في خلق السلام في المنطقة أكثر من الماضي./انتهى/.