دان رئيس جمعية “قولنا والعمل” الشيخ أحمد القطان وبشدة القرار الجائر من النظام البحريني والمتمثل بسحب الجنسية من العالم الشيخ عيسى قاسم.

دان رئيس جمعية “قولنا والعمل” الشيخ أحمد القطان وبشدة القرار الجائر من النظام البحريني والمتمثل بسحب الجنسية من العالم الشيخ عيسى قاسم.

وسأل لقطان في تصريح له “هل من مصلحة هذا النظام أن يزيد ظلمه وعتوه ضد شعب أعزل وسلمي؟ وهل من مصلحة النظام زيادة الضغط على العلماء الذين يطالبون بما يطالب به الشعب البحريني من العيش بكرامة وتأمين أبسط حقوق العيش بكرامة؟”.
واعتبر القطان أن مثل هذه القرارات الجائرة تدل على تخبط النظام البحريني وعدم قدرته على معالجة الاهتراء الموجود وهذا حتماً سيؤدي لتهاوي هذا النظام، مطالبا رجال الدين عموماً وعلماء المسلمين والسنة خصوصاً بمواقف حق تشجب مثل هذه القرارات الظالمة وتظهر الخلاف على أنه سياسي صرف وليس له علاقة بأي مذهبية وطائفية كما يحاول النظام البحريني أن يصوره للعالم.