توفي أمس “ريز علی خواجوي” المعروف ب “الفلاح المضحي” صاحب القصة المشهورة التي رافقها العديد بطفولتهم في إيران عن عمر ناهز 87 بعد صراع مع المرض.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، أن ريز علي خواجوي المعروف ب “الفلاح المضحي”، توفي أمس وهو صاحب القصة المشهورة في إيران والتي رافقها العديد من الاطفال في طفولتهم وعجت مواقع التواصل الاجتماعي بالخبر وليس لأن الحنين رافق رواد الانترنت وانما لان قصة “ريز علي” احدى دروس الكتب المدرسية.

كما أن العديد ممن قرأوا قصة “الفلاح المضحي” في طفولتهم لم يتبادر لاذهانهم أن القصة واقعية وليس من محض الخيال، إلى أن  جريدة “اطلاعات” سلطت الضوء على الموضوع ووضحت أن القصة حدث في عالم الواقع وذلك في الخبر الذي نشرته في تاريخ 1961 تحت عنوان: “فلاح أضحى بنفسه لينقذ حياة المئات من ركاب قطار”.

وما يثير الانتباه أن اسم “الفلاح المضحي” لم يكن “ريز علي خواجوي” وانما  كان”از‌بر علي حاجوي” وهذا يعود لسبب بسيط وهو خطأ  مطبعي في كتابة الحروف حيث ترسخ في عقول الناس واعتقدوا انه اسمه الحقيقي.

الجدير بالذكر أنه ، انعكس مفهوم “التضحية” في الكتب المدرسية السابقة قي قصص غير إيرانية يبدو أنها ليست واقعية، وأحد أسباب شعبية  “الفلاح المضحي” قد يعود  إلى الوجود الحقيقي لبطل القصة./انتهى/.