قال رئيس السلطة القضائية الايرانية آية الله أملي لاريجاني أن في كل العالم لا يوجد قضاء أكثر استقلالية من قضاء الجمهورية الإسلامية الايرانية، مؤكدا أن مسؤولي السلطة القضائية جميعهم يبذلون جهودا مستمرة وفي نفس الوقت تفترى عليهم الأكاذيب والادعاءات.

وأفادت برس شيعة أن رئيس السلطة القضائية في إيران آية الله آملي لاريجاني علق على بعض الاتهامات والهجمات التي تتعرض له السلطة القضائية في ايران وقال أن جميع مسؤولي السلطة القضائية يعملون بجد واخلاص وفي نفس الوقت يتعرضون لهجمات وافتراءات يفتريها عليهم الآخرون.

وأضاف آية الله آملي لاريجاني أن نظام الجمهورية الاسلامية هو نظام قائم على دستور واضح وأن هذا النظام هو نظام سياسي فريد من نوعه في العالم بأسره، مؤكدا أن في كل العالم لا يوجد قضاء أكثر استقلالية من قضاء الجمهورية الإسلامية الايرانية.

وأكد رئيس السلطة القضائية في ايران أن أصول ومبادئ دستور الجمهورية الاسلامية الايرانية قد دونت بدقة متناهية وهي انعكاس جيد لمبادئ وقيم الثورة الاسلامية والدستور أيضا يلقي بمهمة ثقيلة على المسؤولين لكي يسيروا نحو الأهداف السامية للثورة الاسلامية.

وقال أن ايران اليوم تدفع فاتورة صمودها وتحديها لقوى الاستكبار، فلو كانت ايران مثل باقي الدول الرجعية في المنطقة خضعت للإرادة الأمركية وحلفائها لم نشهد هذا التحدي والهجوم على ايران لكن انشاء مشروع جديد في فلسفات العالم السياسية يحتاج الى تضحية من هذا النوع./انتهى/