قال ممثل قائد الثورة الإسلامية في الحرس الثوري حجة الإسلام سعيدي أن نظام آل خليفة في البحرين لن يستطيع أن يستمر في قمع وإضطهاد الشعب البحريني وإن دعم الإستكبار العالمي المتمثل بالولايات المتحدة الأمريكية له لن يجدي نفعا وإن نهايته الى زوال وسقوط.

أن حجة الإسلام سعيدي استنكر بشدة قيام سلطات البحرين بسحب الجنسية من المرجع الديني الشهير آية الله عيسى قاسم معتبرا أن هذا القرار البحريني هو انتهاك لجيمع القيم والمبادئ.

وأضاف سعيدي أن من أدوات الأنظمة القمعية في مواجهة الشعوب هو التنكيل بعلماء الدين الثوريين أمثال آية الله عيسى قاسم في البحرين والشيخ زكزاكي في نيجيريا والشيخ الشهيد نمر النمر في السعودية وغيرهم الكثير من العلماء والمجاهدين الأبرار.

وأكد ممثل قائد الثورة في الحرس الثوري أن النظام في البحرين ونظام السعودية الداعم الرئيسي لآل خليفة قد انزلقا في مستنقع خطير وليس بامكانهما الخروج منه مشيرا الى أن سياسات آل سعود القائمة على التدخل العسكري في الدول الإسلامية كاليمن والبحرين لم تأتي الا بالخراب والدمار وقتل النفوس البرية الطاهرة.

وختم حجة الإسلام سعيدي كلامه بالقول أن مطالب الشعب البحريني هي مطالب مشروعة ونزيهة؛ حيث أنهم لم يطالبوا سوى بالحرية والعدالة الإجتماعية وأن يعيشوا في كرامة مضيفا أن الظلم والإضطهاد محكوم بالفشل وكلما زاد ظلم الحاكم قرب زواله وأوشكت نهايته.