نفى حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة، مزاعم وزير الخارجية السعودي عادل الجبير حول حزب الله، مؤكدا أن القطاع المصرفي اللبناني يحظى بالشرعية الدولية فيما يخص التعاطي المصرفي والمالي.

وذكرت صحيفة النهار البيروتية ان حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة،  سلسلة اتصالات لتفادي تشعب الموضوع قبل صباح غد موعد إعادة فتح الأسواق المالية والمصارف.

وللمرة الأولى، رد رئيس حزب القوات اللبنانية، سمير جعجع، على التصريح السعودي، قائلا: “أقدر كلام الجبير، لكن لدي رأي آخر فيما يتعلق بالقطاع المصرفي اللبناني، فالمصارف اللبنانية تتقيد بشكل تام بتعليمات المصرف المركزي الذي هو على تنسيق تام مع وزارة الخزانة الأمريكية وأخذ على عاتقه تطبيق المعايير الدولية والأنظمة المصرفية الدولية، ولا أعتقد أن هناك أموالا لـ “حزب الله” تمر من خلال النظام المصرفي اللبناني”.

بدوره، تحدث رئيس جمعية مصارف لبنان السابق فرانسوا باسيل،  مؤكداً أن “المصارف المحلية ملتزمة بالقوانين الدولية، خاصةً تلك المتعلقة بتبييض الأموال وتمويل الإرهاب، علماً أنّ الاقتصاد اللبناني “مدولر”.

وذكّر أن “لبنان أقدم خلال السنوات الماضية على إقرار تشريعات أشادت بها وزارة الخزانة الأمريكية، لكونها تساهم بشكل مطلق بتخفيف مصادر تمويل الإرهاب، وتمنع إجراء أي معاملات مشبوهة عبر المصارف اللبنانية. كما أصدر مصرف لبنان عدداً من التعميمات الموجهة إلى المصارف للامتثال بكل القوانين والتشريعات التي تصب في هذا الاتجاه”. وختم باسيل بالقول: “إن رمي الاتهامات شمالاً ويميناً غير مقبول”./انتهى/