اعلن رئيس لجنة اعمار العتبات المقدسة بالنجف الاشرف ، ان العمل متواصل في شهر رمضان المبارك لانجاز مشروع توسعة مرقد امير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب (ع).

ان رئيس لجنة اعمار العتبات المقدسة بالنجف الاشرف “علي رضا فداكار” وبرفقة الامين العام للعتبة العلوية المقدسة “السيد نزار هاشم حبل المتين” تفقدا الجهود الدؤوبة للعاملين في اللجنة في تنفيذ مشروع توسعة الحرم العلوي الشريف ( صحن الزهراء سلام الله عليها) ، وترميم الآجر المذهب لقبة المرقد.
وقدم فداكار خلال هذه الجولة التفقدية شرحا عن وتيرة تنفيذ المشروع ، وقال : ان عمليات تنفيذ مشروع توسعة مرقد الامام علي (ع) مستمرة في شهر رمضان المبارك في نوبتين صباحية ومسائية.
واشار الى ارتفاع درجات الحرارة خلال هذه الايام ، وقال : ان نحو 900 شخص يعملون في صحن الزهراء (س) منهم تقريبا 40 بالمائة في النوبة المسائية ، والباقي في النوبة الصباحية التي تبدأ الساعة 4 صباحا وتنتهی في 12 ظهرا.
واعتبر فداكار في كلمة القاها امام اعضاء لجنة اعمار العتبات المقدسة ، ان توفيق الخدمة بجوار المرقد النوراني لامير المؤمنين الامام علي (ع) في شهر رمضان المبارك فرصة معنوية فريدة لا ينالها اي شخص.
واعرب فداكار عن أمله في افتتاح المرحلة الثانية من قسم الزيارة في صحن الزهراء (س) في يوم عيد الغدير الاغر.

يذكر ان مشروع التوسعة الغربية المتمثل بصحن فاطمة الزهراء ( عليها السلام) يعد المشروع الأكبر والأوسع بين مشاريع العتبات المقدسة في العراق حيث تتضمن مساحته 47,000 متر مربع أي ما يعادل تقريبا أكثر من ثلاثة أضعاف الصحن الحالي، وهو جزء من مشروع التوسعة الكبير للعتبة العلوية المقدسة، ويتضمن المشروع 4 طوابق تحتوي على قاعات مغلقة كبيرة لإيواء الزائرين، اضافة الى بنايات خاصة بمتحف العتبة المقدسة ومضيف للزائرين ومكتبة كبرى، كما يحتوي المشروع على ساحات خضراء واسعة تضيف جمالية للمشروع.