أكد قائد الثورة الاسلامية انه ينبغي عدم نسيان ذكرى الشهداء بسبب مظاهر زائفة وعظمة وهمية، لافتا الى مؤتمرات تخليد ذكرى الشهداء تحبط هذه المؤامرة والحملة المسمومة.

وافادت وكالة برس شيعة الاخبارية ان كلمة قائد الثورة الاسلامية خلال لقائه المشرفين على تنظيم مؤتمر تخليد 12 الف شهيد بمحافظة اذربيجان الغربية / شمال غرب/ والذي جرى بتاريخ 22 اكتوبر الماضي، قد تم نشرها صباح اليوم في مكان انعقاد المؤتمر في مدينة ارومية.
واشار سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي خلال هذا اللقاء الى اهمية احياء ذكرى الشهداء وروح التضحية والشهادة، مضيفا: ان افضل الشخصيات الرائعة في تاريخنا خلال القرون الاخيرة، هم الشبان المضحين الذين سارعوا للدفاع عن البلاد والثورة.
وتطرق قائد الثورة الاسلامية الى هذه الحقيقة التاريخية انه كلما لم يهب الرجال المضحين الى الساحة فان البلد عانى من الاذلال، وكلما تواجد الرجال العظام والابطال في الساحة مثل فترة الدفاع المقدس، فان البلد يصبح شامخا، مضيفا: ينبغي عدم نسيان ذكرى الشهداء ويطويها الزمن بسبب بعض المظاهر الزائفة والعظمة الوهمية، وان انشطة مثل مؤتمرات تخليد ذكرى الشهداء تحبط هذه المؤامرة والحملة المسمومة.
واشاد سماحته بتضحيات اهال يمحافظة اذربيجان الغربية في التصدي للاعداء منذ بداية انتصار الثورة الاسلامية، منوها بدور عدد من الشخصيات البارزة والمجاهدة في بالمحافظة مثل الشهيد مهدي باكري والمرحوم زكياني والمرحوم قاض يخضري وةين الله حسني، وقال: ان صبر سكان اذربيجان الغربية في ساحة الكفاح وفي مواجهة الاحداث الصعبة والعجيبة مثل القصف الكيمياوي على مدينة سردشت (من قبل النظام الصدامي في الحرب المفروضة) تدل على عظمة سكان هذه المحافظة./انتهى/