قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن أزمات منطقة الشرق الأوسط جزء من لعبة القوى، مؤكدا ضرورة الدخول في مفاوضات من أجل إنهاء حال الاستقطاب الحاد في المنطقة.

كما أشار وزير خارجية دولة قطر في كلمة ألقاها اليوم السبت أمام مؤتمر الحوار المتوسطي في روما، إلى غياب الحكمة في التعاطي مع مشكلات المنطقة وتهور بعض القيادات كأسباب تأزم الوضع في المنطقة.

وشدد آل ثاني على ضرورة الدخول في مفاوضات من أجل الأمن والتعاون في المنطقة، مؤكدا ضرورة معالجة أسباب الاضطرابات بدلا من معالجة الأعراض والنتائج.

وأشار إلى أن قطر كانت تلعب دائما دورا هاما في منطقة الخليج الفارسي وأن مواقف الدوحة لا يمكن أن تؤدي لتهديد الأمن في المنطقة بأي شكل من الأشكال.

وجدد آل ثاني قوله بإن الاتهامات الموجهة إلى قطر تقوم كلها على فبركات وأضاف: “ليس هناك مبرر للعدائية التي تبديها بعض الدول تجاه قطر، ولا بد من البحث عن حل، كما أن عدم التوصل إلى اتفاق لا يجب أن يؤدي إلى الإضرار بدولة مهما كانت صغيرة”.

المصدر: بوابة “الشرق” القطرية