كشف مساعد وزير الاتصالات الايراني “محسن بهرامي” عن عزم ايران لانشاء 15 منظومة مرتبطة بالتكنولوجيا الفضائية مشيرا الى مساعي منظمة الفضاء الايرانية لتوظيف القدرات في مجال تكنولوجيا الفضاء في الحياة اليومية.

وفي حديث لوكالة مهر للأنباء، كشف مساعد وزير الاتصالات الايراني “محسن بهرامي” عن عزم الحكومة لانشاء 15 منظومة في مجال التكنولوجيا الفضائية، حتى نهاية خطة التنمية السادسة، وذلك يهدف الى توظيف الامكانيات والقدرات المتعلقة بتكنولوجيا الفضاء في البلاد.

وفي اشارة الى ما أكده وزير الإتصالات عن لزوم استخدام تقنية الفضاء لخدمة الشعب، قال بهرامي أنه بسبب التركيز على مشاريع تصميم وصناعة الاقمار الصناعية تم التغافل عن موضوع الامكانيات المفيدة التي تقدمها تقنية الفضاء وذلك ما يستدعي الالتفات الى موضوع تطبيق هذه الإمكانيات فيما يؤثر إيجابيا بحياة الناس.

وأضاف رئيس منظمة الفضاء الايرانية أن في هذا الاطار تم إقتراح تصميم 15 منظومة فضائية وحاليا يتم الاستثمار على 3 منظومات للإستشعار عن بعد تتعلق بـ”المسح”.

وتابع قائلا انه حاليا تستخدم منظومة “المسح الارضي” من أجل التصوير ومراقبة الأماكن المختلفة كالبحيرات والبرك والغابات لكي يتم رصد الوقائع والكوارث كحريق الغابات والاعلان عنها بشكل فوري.

واوضح بهرامي أن منظومة المسح الارضي تستلم المشاهد والصور من الاقمار الصناعية الاستشعارية وتسلمها للمراكز المعنية بعد معالجتها.

واردف أنه في ذات السياق تم تصميم منظومة “إدارة الطوارئ” وايضا منظومات تتعلق بالزراعة، تزود المراكز والمؤسسات المعنية بالكثير من المعلومات بواسطة الصور التي تلتقطها الاقمار الصناعية الاستشعارية .

وفي الختام اكد مساعد وزير الاتصالات على أن جميع الجهود تصب لتوظيف القدرات الفضائية من اجل الاغراض التي تفيد المواطنين في حياتهم اليومية، الى جانب تنمية القدرات الفضائية في مجال اطلاق الاقمار الصناعية./انتهى/