صرح وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن مواقف الاتحاد الاوروبي ومسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي “فيدريكا موغرينيي” من الاتفاق النووي كانت جيدة حتى الآن ولاحظنا خطوات جيدة في مجال التعاون البنكي والمالي.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أشار في تصريح إعلامي له على هامش مؤتمر قلب آسيا المنعقد اليوم في باكو الأذربيجانية أن هدف المؤتمر هو تعزيز الشراكة والتعاون بين دول المنطقة في مجال التطوير الاقتصادي والأمني في افغانستان. 

ونوه ظريف إلى أن ايران مهتمة جداً في قضية الحكومة الافغانية والسلطة في البلاد، وتسعى جاهدة لتثبيت السلام والأمن والتطور، مشدداً على ضرورة محاربة الإرهاب في افغانستان بقيادة الحكومة، إلى جانب مواجهة داعش والمخدرات. 

وأعرب ظريف عن أمله في مساعدة شعب افغانستان بجهود المجتمع الدولي، للعبور من هذه المرحلة بسلام. 

وأوضح ظريف فيما يخص الاتفاق النووي أن مواقف الاتحاد الاوروبي ومسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي “فيدريكا موغرينيي”  من الاتفاق  النووي كانت جيدة حتى  الآن ولاحظنا خطوات جيدة في مجال التعاون البنكي والمالي. 

وأكد ظريف في تصريحه على أهمية العلاقات الثنائية الايرانية والأذربيجانية، موضحاً أن طهران جدية في تعزيز علاقاتها مع دول الجوار. /انتهى/.