أقر مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” بإصابة أربعة عسكريين أمريكيين في وقت سابق من هذا الشهر شمال سورية.

وأوضح المسؤولون في حديث لشبكة (سي ان ان) الأميركية أن “مهاجمين يعتقد أنهم من داعش الإرهابي أطلقوا قذيفة مضادة للدبابات بالقرب من موقع العسكريين الأمريكيين ما أدى لانفجار سيارة بالقرب منهم في التاسع من حزيران الجاري”.
وكان مصدر مسؤول في الخارجية السورية أدان في نيسان الماضي دخول 150 جنديا امريكيا إلى الأراضي السورية في منطقة رميلان مؤكدا أن “الجمهورية العربية السورية تدين هذا العدوان السافر الذي يشكل تدخلا خطيرا وانتهاكا صارخا للسيادة السورية”.