صرح وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف لدى وصوله إلى ايطاليا أنه تم هزيمة داعش عسكرياً لكن من الضروري محاربة الفكر الداعشي في كل أنحاء العالم.

وأفادت برس شيعة أن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أشار في تصريح إعلامي لدى وصوله إلى ايطاليا أن المحاور الأصلية التي سيتناولها المؤتمر الدولي للحوار الأورومتوسطي هي القضايا الاقليمية والظروف الخطيرة جداً التي تمر بها إلى جانب موضوع الاتفاق النووي.

وأكد ظريف على أن الاتفاق النووي ليس أمراً قابل لنقاش، مشيراً إلى ما قاله قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي بأن الدعم الذي يقوم به الاتحاد الاوروبي مناسب اما يجب تقديم خطوات عملية أكثر.

وأردف ظريف أنه تم هزيمة داعش عسكرياً لكن من الضروري محاربة الفكر الداعشي في كل أنحاء العالم، مضيفاً ان محاربة لإرهابيين يجب أن تتم من منظور ثقافي وايدولوجي وسياسي ومالي.

الجدير بالذكر أن ظريف سيلتقي في هذه الزيارة نظيره الايطالي أنجيلينو ألفانو، إلى جانب مجموعة من اللقاءات الثنائية على هامش المؤتمر. /انتهى/.