اعلن الامين العام للمؤتمر الدولي للقرآن والعلوم الإنسانية حجة الاسلام محمد علي رضایي اصفهاني عن بدأ اعمال المؤتمر في قم، برسالة قائد الثورة وبحضور مجموعة من الطلاب وعلماء القرآن من مختلف بلدان العالم.

وأفادت برس شيعة، أن الأمين العام للمؤتمر الدولي للقرآن والعلوم الإنسانية حجة الاسلام محمدعلي رضایي اصفهاني  أشار إلى أن أعمال المؤتمر الدولي  افتتح اليوم الخميس برسالة قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي في قاعة القدس بمجمع الإمام الخميني للتعليم العالي حيث يشارك في المؤتمر  30 مركزاً علمياً وقرآنياً.

وأوضح الأمين العام للمؤتمر الدولي للقرآن والعلوم الانسانية إلى أن المؤتمر عقد اليوم في قم في قاعة “القدس” في مجمع الإمام الخميني للتعليم العالي وشارك فيه 30 مركزا تعليميا وقرآنيا.

واوضح حجة الاسلام محمد علي رضايي اصفهاني  أن القرآن يشمل ابعاد عدة منها التوجيه التربوي والاجتماعي و السياسي و الادارية الاقتصادي، مؤكداً على أن القرآن يمكن أن يوجه العلوم الإنسانية في اتجاهات مختلفة، معرباً عن امكانية  إعادة  بناء المعتقدات الخاطئة للعلوم الإنسانية العلمانية وتوفير النظريات الحديثة للإنسانية،عن طريق الاستشهاد بالآيات الإلهية.

واضاف أن المؤتمر الدولي للقرآن والعلوم الإنسانية تأسس في عام 1394 من قبل نائب رئيس مجمع الإمام الخميني للتعليم العالي، وعقد أكثر من 50 اجتماعا تنفيذيا في هذا المجال.

ونوه حجة الاسلام اصفهاني أن المؤتمر حصل على جائزة البحث isc مشيراً إلى أنه تم عقد أكثر من 27 اجتماع داخل البلد وخارجه، كما تم إطلاق موقع المؤتمر بثلاث لغات.

واشار إلى تلقي المؤتمر   1150 مقالة علمية منهم 390 مقالة من 77 استاذ وفقاً لتوصيات قائد الثورة على مسألة الجودة.

واردف أنه تم عرض اكثر 45 عمل في المؤتمر من 10 دول في العالم باللغات الفارسية والعربية والإنجليزية والفرنسية.

وختم الامين العام للمؤتمر أن هذا المؤتمر عبارة عن هو خطوة صغيرةاتجاه الاسلام منوهاً إلى أن في السنوات المقبلة، سوف يستمر هذا المؤتمر في سياق أكثر تخصصا./انتهى/.