دعا السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي الشعب اليمني “العزيز للحضور الحاشد والكبير يوم الغد في الاحتفال المركزي بذكرى المولد النبوي الشريف في صنعاء.”

وأوضح السيد عبدالملك الحوثي في المحاضرة التلفزيونية الخامسة ، ألقاها عصر اليوم ، بمناسبة المولد النبوي الشريف ،  “سنقول لكل المنافقين وعلى رأسهم النظام السعودي والكافرين على رأسهم أمريكا أننا شعب لو حاربته كل الدنيا وبلغت تضحياته ملايين الشهداء لما تراجعنا قيد أنملة عن ولائنا لرسول الله”.

وأضاف السيد “محمد صلوات الله عليه وآله هو قدوتنا ونستلهم في ذكراه هذه إيمانه وثباته وعزمه في مواجهة كل التحديات”.

وأكد السيد عبدالملك أن “حريتنا بالنسبة لنا مبدأ إيماني وليس فقط سياسي ولو تنازلنا عنه خسرنا إسلامنا وإيماننا”.

وتابع: نحن شعب الإيمان وأحفاد الأنصار وسنقول لكل العالم أننا سائرون على هذا المبدأ وعلى الذين يتوهمون أنهم يستعبدون شعبنا أن يعلموا أن أحلامهم خيال وأن وهمهم سراب.

وقال السيد عبدالملك الحوثي “سنأخذ في هذه المناسبة المزيد من الطاقة الإيمانية والثبات في مواجهة العدوان وأننا نسير كأنصار لله ولرسوله في كل زمن وسنحمل لواء أجدادنا ولن نسلمه إلا للجيل الآتي بعدنا” ، لافتاُ إلى أن “لواؤنا لواء الإسلام الحق ولواء نصرة الإسلام ولواء إيمان العزة وإسلام العزة والكفر بكل طواغيت العالم”.

وجدد السيد عبدالملك الحوثي إدانته للنظام السعودي “في إدخاله الصهاينة إلى مسجد رسول الله وتدنيس هذا المقام في الوقت الذي يمنع فيه الكثير من المسلمين من دخوله ، في الوقت الذي يصدر مفتو النظام السعودي فتاوى تحريم قتال الصهاينة يصدرون فتاوى توجب قتال اليمني المسلم”.

ودعا السيد مشددا على الكف عن المناكفات الإعلامية ، قائلاً في نهاية محاضرته “كفوا عن المناكفات الإعلامية السلبية في الوضع الداخلي التي تعزز الشحناء في الداخل ويبتهج بها المعتدي والظالم “.