قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن قضية القتل المتوحش التي تعرض لها الشاب الإيراني في الولايات المتحدة الامريكية سيتم مناقشتها والبحث فيها بطريقة جدية.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، أن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، اعرب عن اسفه العميق للقتل المروع للشباب الإيراني في الولايات المتحدة، وادان هذا العمل العنيف للشرطة الامريكية معرباً عن تعاطفه مع عائلة المقتول.

وأضاف قاسمي أن وزارة الخارجية تنظر بجدية في هذه المسألة وستعمل على متابعة حقوق المواطنين الإيرانيين في الولايات المتحدة الأمريكية./انتهى/