البرلمان التونسي مباركة البراهمي وزير خارجية بلادها خميس الجهناوي خلال جلسة استجواب تمت مؤخراً في المجلس بسبب مواقفه من سوريا وحزب الله اللبناني، مستنكرة اتخاذ الأخير تعليماته وزير خارجية السعودية عادل الجبير.

وأفادت وكالة برس شيعة أن عضو مجلس النواب التونسي عن الجبهة الشعبية المعارضة مباركة البراهمي وبخت وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي خلال جلسة استجواب تمت مؤخراً في المجلس بسبب مواقفه منسوريا وحزب الله اللبناني، مشيرةً إلى إن وزير خارجية السعودية عادل الجبير أصبح هو المحدد للسياسة الخارجية التونسية.

وأضافت في كلمتها  أنه تم  الاعتداء على قرار تونس السيادي بالزج بها في الحلف السعودي الإسرائيلي، معتبرةً أن تصنيف حزب الله تنظيماً “إرهابياً” اعتداء على موقف تونس السياسي

وأردفت النائب التونسية في كلمة موجهة لوزير خارجية بلادها: (أنتم وجامعتكم العربية سارعتم الى تجريم حزب الله المقاوم حامل البندقية الوحيد في وجه الكيان الصهيوني في حين لا تنبس هذه الجامعة ببنت شفة عندما يتعلق الأمر بالتنظيمات الإرهابية التي أوغلت في دماء العرب والمسلمين على شاكلة طالبان وداعش وجبهة النصرة وجند الشام والجيش الحر وغيرها كثير، زد على ذلك فشلك في الأزمة الليبية، وعجزكم عن إعادة العلاقات مع سورية، حيث يمنعكم النظام السعودي وأمريكا واسرائيل من أن تتخذوا هذا الموقف ).

الجدير بالذكر أن الجامعة العربية وصفت حزب الله اللبناني في اجتماعها الأخير بالتنظيم الإرهابي ووافقت الدول العربية الحاضرة للاجتماع على هذا التوصيف باستناء تحفظ لبنان والعراق، مما أدى إلى ارتفاع موجهة استنكار عربي على سياسة بلادهم التابعة للسعودية وبالتالي لاسرائيل. /انتهى/.