أدانت وزارة الخارجية الايرانية في بيان رسمي ، سحب السلطات البحرينية الجنسية عن المرجع الديني آية الله عيسى قاسم، مؤكدةً إن هذا التصرف سيعرقل مسار الحوار، منوهة إلى ضرورة إيقاف هذا التعامل مع الشعب.

 إن وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية أدانت القرار التعسفي الذي أصدرته السلطات البحرينية باسقاط الجنسية عن آية الله الشيخ عيسى قاسم والتشدد في النهج الاستخباراتي ضد القادة الوطنيين والدينيين، ومحاربة المعتقدات الدينية والسيطرة على أموال وضرائب الشعب البحريني.

وأكدت وزارة الخارجية الايرانية إن هذه التصرفات ستبعد الأمل بالحل بالحوار والأساليب السلمية، موصيةً حكومة البحرين بإنهاء هذه التصرفات غير القانونية والابتعاد عن قطع الجسور مع الشعب وقاداته المعتدلة، وقبول واقع البلاد والبدء بحوار وطني ينهي أزمة البحرين الحالية.