أكد رئيس هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري في بيان له بمناسبة اليوم الوطني للقوة البحرية أن التآزر الاستراتيجي بين بحرية الجيش والحرس الثوري ضمان لقوة ايران، مؤكداً على أن القوة البحرية الايرانية تنادي بالسلام والصداقة لكل الشعوب.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن  رئيس هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري أصدر بيانا بمناسبة اليوم الوطني للقوة البحرية مثنياً فيه على القوة البحرية التابعة للجيش الايراني ومشيداً بتاريخها النضالي الذي حفظ لايران عزتها وقدرتها أيام الحرب المفروضة.

واعتبر اللواء باقري ان انجازات القوة البحرية مثال ناجح ومدعاة للفخر، مشيراً إلى أن استراتيجية الجمهورية الاسلامية الايرانية هي صون المصالح الوطنية في مياهها الاقليمية وادائها دوراً مهما في المياه الدولية، إلى جانب تعزيز الامن في المضائق البحرية الحساسة مثل خليج عدن وشمال المحيط الهندي، منوهاً إلى أن البحرية الايرانيةتحدت احتكار القوى الاستكبارية والجماعات الارهابية وقراصنة البحر في المنطقة.

واثنى اللواء باقري على القدرات البحرية الدفاعية والرادعة للقوة البحرية التي جاءت نتيجة تآزر الجيش والحرس الثوري والتنسيق والارادة المشتركة في التصدي لاهداف واستراتيجيات القوى الاستكبارية العابثة في منطقة الخليج الفارسي ومضيق هرمز وبحر عمان الاستراتيجية.

وتابع اللواء باقري قائلاً : أنه على ثقة من استمرار عملية زيادة القدرات الدفاعية للقوة البحرية في ايران بتظافر جميع القوى ضمن الظروف الحالية لتقديم أفضل الطرق الممكنة لمواكبة المتغيرات الأخيرة ومواجهة التحديات، مؤكداً أن البحرية الايرانية تدعو الى السلام والصداقة بين الشعوب. /انتهى/.