أكد قائد حركة أنصار الله السيد عبد الملك الحوثي أن “العدوان السعودي الاميركي هو المسؤول الأول عما يشهده اليمن من وضع اقتصادي صعب، معتبرا ان “أمريكا وإسرائيل هما طاغوت زماننا الذي يسعى للتحكم بحركة الناس في الحياة وفصلهم عن الرسالة الإلهية”.

وافادت “المسيرة نت” ان السيد الحوثي قال في محاضرته الثانية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف عصر الاحد إن “الطاغوت موجود في كل زمن وهو الاتجاه الذي يسعى لإبعاد الناس عن توجيهات الرسالة الإلهية”، وأكد أنه “يجب أن نرى في هذا الثنائي (أمريكا وإسرائيل) الطاغوت المعاصر الواجب اجتنابه والتصدي له”.

وأشار  الى أن “العدوان السعودي الاميركي هو المسؤول الأول عما يشهده اليمن من وضع اقتصادي صعب”، ولفت الى ان “هناك من يتجاهل دور العدوان في الواقع الذي وصل إليه البلد ولا يرى من مشكلة إلا أنصار الله رغم أنه متواجد في مؤسسات الدولة بأضعاف أضعاف ما لدى أنصار الله”.

وقال قائد حركة أنصار الله “من لا يعي مفهوم التحالف والشراكة فهو مأزوم ولا يعرف إلا أن يكون خصما هذا أسلوب غير مشرف”، وأوضح أن “الحكومة اليمنية بكل مكوناتها معنية ببذل قصارى جهدها وألا يتوجه التجار لاستغلال الأوضاع لرفع الأسعار”.

واضاف “نحن في مرحلة ذروة التصعيد من جانب العدوان ومسؤوليتنا أن ندفع بكل اهتمام للتصدي لهذا التصعيد وألا يبقى الاهتمام نحو المشاكل الداخلية”، واكد أن “الجميع معني بالسعي لتفعيل التكافل الاجتماعي وأن ذكرى مولد النبي(ص) مناسبة للتكافل والتراحم”.

وحث السيد الحوثي على “تظافر الجهود لمواجهة تداعيات العدوان وتشديد الحصار”، واضاف “يجب علينا التعاون بما فيه مصلحة الشعب وتعزيز الصمود لمواجهة العدوان وأن نبرز صدق انتمائنا الإيماني من خلال التكافل الاجتماعي للتخفيف من تداعيات العدوان والحصار”./انتهى/