كشف الأمين للجنة حقوق الإنسان في إيران محمد جواد لاريجاني عن اصدار أربعة قرارات في البرلمان الاوروبي ضد السعودية لانتهاكها لحقوق البشر وكان ذلك بعد متابعة ايران للموضوع.

وأفادت وكالة برس شيعة، أمين لجنة حقوق الإنسان في إيران محمد جواد لاريجاني، قال أن الديمقراطية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية تقوم على العقلانية الإسلامية معتبراً أن انجازات إيران في مختلف مجالات التكنولوجيا والعلوم هو سبب تفوق إيران في المنطقة، مضيفاً انه ينبغي على اوروبا النظر إلى إيران من خلال هذه الانجازات و التجارب ولا يجب النظر إليها من منظار ومعايير غربية.

وانتقد لاريجاني السعودية انتقاداً شديد اللهجة لارتكابها الجرائم في حق الالاف من الاطفال والنساء الابرياء ودعم الدول الغربية لها منوهاً إلى السياسة المزدوجة للغرب ” يتحدثون عن حقوق الانسان وينتقدونها في إيران بينما يتناسون انتهاك حقوق الانسان في السعودية لذلك نحن نشك في نواياهم ونعتبرها في سياق سلسلة من الاجراءات السياسية”.

وتابع منتقداً أيضا الحجج الواهية التي تتخذ بحق بعض الاشخاص الإيرانيين  لدرجهم على قائمة العقوبات، متسائلاً لماذا لا تتخذ هكذا اجراءات بحق منهم اكثر انتهاكاً لحقوق البشر وتربطهم علاقات مع الغرب،مثل السعودية والبحرين و… مشيراً إلى أن عندما تقيم ان سياسة الامم المتحدة غير متوازنة تبعا لما سبق من دلائل.

أعرب رئيس وفد البرلمان الاوروبي “یانوش لواندوفسکي” من جانبه عن الاختلاف الموجود بين الافكار و الاراء في مجال حقوق البشر، ومؤكداً تجديد دعمه الكامل للبرنامج النووي خلال الاجتماع.

وتحدث عضو آخر في الوفد الأوروبي عن حقوق الإنسان قائلاً: “نحن أيضا الدول الاعضاء في منظمة حقوق الانسان حساسون جداً اتجاه مسألة حقوق الإنسان ،لذلك أصدرنا أربعة قرارات في البرلمان الأوروبي ضد السعودية./انتهى/.