حذر نائب قائد الحرس الثوري العميد حسين سلامي، أوروبا من أنها إذا هددت ايران فإنها ستزيد مدى صواريخه لأكثر من 2000 كلم.

وافادت برس شيعة ان سلامي قال في مقابلة مع التلفزيون الايراني مساء السبت : إذا كنا نبقي مدى صواريخنا عند 2000 كيلومتر فهذا ليس بسبب عدم امتلاكنا للتكنولوجيا اللازمة، فايران تلتزم بمبدأ استراتيجي.
وتابع نائب قائد الحرس الثوري قائلا : حتى الآن نشعر ان أوروبا لا تمثل تهديدا لنا، ولذلك لم نزد مدى صواريخنا، ولكن إذا كانت أوروبا تريد أن تتحول إلى تهديد فسنزيد مدى صواريخنا، واذا تغيرت الظروف فمن الطبيعي ستتغير منظوماتنا التسليحية.
من جانب آخر اكد العميد سلامي ان دحر داعش يعد مفخرة في التاريخ الاسلامي، وقال: ان الجماعات الارهابية كانت تعتزم توجيهة ضربات موجعة الى الامة الاسلامية، واظهار صورة قاتمة عن العالم الاسلامي امام العالم.
واوضح ان هذا الانتصار كان هزيمة مذلة لداعمي هذه الجماعة الارهابية، مضيفا: ان قائد الثورة الاسلامية هو الركيزة الاساسية لهذه الانتصارات.
وبارك العميد سلامي لعوائل االشهداء المدافعين عن الحرم، مضيفا: ان الحاج قاسم سليماني قائد مضحي وشجاع كان يقود المعارك ميدانيا ضد الجماعات الارهابية، وله دور حاسم ومؤكد في هذه الانتصارات، وبدوري اهنئه بهذه الانتصارات.يتبع…………../