عقدت جلسة مجلس تشخيص مصلحة النظام صباح يوم السبت بحضور أغلبية الأعضاء حيث حذر خلال اجتماع رئيس المجمع آية الله محمود هاشمي شاهرودي من مخططات ارهابية جديدة بعد هزيمة داعش في المنطقة.

وأفادت برس شيعة، أن رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله محمود هاشمي شاهرودي اشار إلى تحذيرات قائد الثورة الايرانية بوجوب الوعي والتيقظ الكامل للمؤامرات والاستكبار، موضحا أن هزيمة داعش ستجعل الاستكبار العالمي يلجأ إلى مخططات جديدة لمواصلة الإرهاب في المنطقة.

وهنأ شاهرودي قائد الثورة وحكومة الجمهورية الإسلامية والشعبين العراقي وسوريا بالانتصار على تنظيم داعش الإرهابي وشكر قوات الحرس الثوري الإسلامي وقوات المقاومة على جهودهم المباركة.

وأضاف انه يجب توخي الحذر امام الدسائس التي يحيكها الشيطان الاكبر المتمثل بأمريكا والعدو الصهيوني، وكلما كانت جبهة المقاومة على يقظة كاملة حتما سيكون حليفها النصر.

وفي سياق آخر تطرق رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله هاشمي شاهرودي، إلى الزلزال الذي ضرب غرب البلاد معزياً أهالي ضحايا الزلزال سلائلا المولى ان يمن عليهم بالصبر والسلوان، ومؤكداً على ضرورة تسريع عملية إعادة بناء المناطق المتضررة اثر الزلزل.

وأشار إلى الاجتماع الدولي لمحبي أهل البيت (ع)، ومسألة التكفيريين، الذي عقد الاسبوع الماضي، معتبراً ان عنوان أهل البيت يحمل الكثير في طياته من قدرات وامكانيات بحيث يمكن توظيفها لخدمة اهداف الإسلام./انتهى/