حذر نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، السبت، من وجود مجاميع “إرهابية” صغيرة بدأت بالظهور في المناطق المحررة، فيما كشف عن كيفية الرد عليها.

وقال المهندس في حديث اورده موقع “الحشد الشعبي”، حول  العمليات الجارية حالياُ بمناطق الجزيرة ان “العمليات انطلقت منذ يومين بمساحة 27 ألف كم2، حوض الفرات الشمالي من راوة جنوبا وحتى الحضر شمالا، ومن الحدود السورية غربا حتى خط الصد التابع لنا الى غرب طريق تكريت صلاح الدين الموصل هذا هدف عملياتنا”.

واضاف “سنعمل على تحرير المنطقة وهي آخر تواجد عسكري لداعش، ولكن هذا لا يعني انتهاء داعش لإنه موجود في مناطق اخرى، هذا الامر يحتاج الى مسح كبير حتى في المناطق المحررة، لان هناك مجايع صغيرة يفترض ان تطارد حتى لا تتحول الى مجاميع كبيرة”.

ولفت المهندس الى ان “الامن في المدن الرئيسية مثل بغداد هو بفضل هذه العمليات العسكرية ويفترض ان نحافظ عليه ونبقى على كامل جهوزيتنا”، مؤكدا “لا يمكن تحقيق الامن الا من خلال مسك جميع الحدود”./انتهى/