نشرت جماعة “داعش” الارهابية مجموعة صور تظهر إعدام أحد الأشخاص بتهمة “التجسس” في مدينة الرقة.

وأمام حشد من أهالي الرقة، صلبت الجماعة الارهابية المواطن السوري فادي حميدو حميدو، قبل أن يقدم أحد عناصر “داعش” على طعنه بسكين في صدره.

وقالت “داعش” إن “حميدو قام بتصوير مواقع المجاهدين لصالح التحالف الصليبي، ما تسبب بقتل وقصف المسلمين” على حد تعبيرها.

وفي دير الزور، قام عناصر “داعش” بربط ستة سوريين، وتعليق لوحة “مفطر ودخان” على صدورهم، قبل أن يتم جلدهم بأسواط.

وأوضحت “داعش” ان هؤلاء الأشخاص الستة “أجهروا بالإفطار في نهار رمضان المبارك”.

4