ترك قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني رسالة اعتذار لصاحب المنزل الذي أقامه خلال عملية تحرير مدينة البوكمال السورية.

وأفادت وكالة برس شيعة أن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني ترك رسالة لصاحب منزل في مدينة البوكمال كان محل استقراره أثناء عمليات تحرير البوكمال.

وعرف القائد سليماني بنفسه في الرسالة معتذراً من صاحب المنزل عن استخدامه لمنزله دون إذنه ومعرباً عن استعداده لدفع ثمن إي ضرر قد لحق بالمنزل تاركاً رقمه الخاص في نهاية الرسالة.

وأكد اللواء سليماني في الرسالة على أن هو وصاحب المنزل كلاهما سني وشيعي ومجتعين على سنة رسول الله ومحبة أهل البيت، مشيراً فيه إلى أن تواجد كتاب القرآن المجيد وصحيح وبخارى وكتب أخرى تدل على أن صاحب المنزل من المتديين. /انتهى/.