إنّ قنوات الوهابية والقنوات المعادية للدين نشطة في يومنا هذا، وتقوم باستهداف طبقة رجال الدين، والدين، والمذهب الشيعي.

قال آية الله السيد هاشم حسيني بوشهري مدير الحوزات العلمية في إيران في اجتماع أئمة صلوات الجماعة في مدينة قم المقدّسة: إنّ حماية الدين من المهامّ الرئيسية التي تقع على عاتق طلبة العلوم الدينية والمبلّغين في المجال الديني؛ فمن واجب الحارس أن يكون حذراً كي لا يدخل اللصوص الدار فلا يسمح للأجانب بالدخول.

كما عدّ سماحته مكافحة البدع ومحاربة أعداء الدين من واجبات العلماء والمبلّغين في المجال الديني، قائلاً: للعدو طرق مختلفة للاختراق الثقافي؛ إنّهم يسعون إلى مواجهة الوليّ الفقيه وسحق الأسُس الاعتقادية للناس في هذا المجال؛ فيجب أن يكون لطلبة الحوزة العلمية نشاط واسع في هذا المجال.

ورأى مدير الحوزات العلمية في جميع أنحاء البلاد أنّ من حيل العدو الأخرى هو أن يُظهِر عدم فعاليّة النظام الإسلامي، وقال: إنّهم خطّطوا لسحق النظام الإسلامي، فعلى طلبة العلوم الدينية أن لا يقفوا وكأنّهم مكتوفو الأيدي، بل يستفيدوا من كل القدرات الاستيعابية في سبيل التصدّي لأفكار العدو.

كما أشار آية الله حسيني بوشهري إلى أنّ من أساليب العدو الأخرى لاختراق الشبابّ والناس بوجه عامّ هو إثارة مختلف أنواع الشبهات وإشغال الناس بها في سبيل خلق الشكوك في معتقداتهم؛ إنّ قنوات الوهابية والقنوات المعادية للدين نشطة في يومنا هذا، وتقوم باستهداف طبقة رجال الدين، والدين، والمذهب الشيعي.