اعلن قائد القوة البحرية للجيش الايراني الاميرال حسين خانزادي انه سيتم اجراء مناورات بحرية الشهر المقبل ،لافتا الى وضع استراتيجيتين لتطوير ساحل مكران /جنوب ايران/  والقوة البحرية، بهدف مواجهة العدو و إحياء الحضارة البحرية.

وأفادت وكالة برس شيعة،  أن الاميرال “حسین خانزادي” قائد القوة البحرية للجيش، قال خلال مؤتمر صحفي  اليوم الاربعاء بعنوان إنجازات القوات البحرية، قا:ل جميعا ندرك أهمية القوة الوطنية، ونعلم  أن وسائل الإعلام هي احدى القضايا الهامة في السلطة الوطنية للبلاد.

وفي اشارة الى يوم البحرية قال،لم تغفل القوات البحرية عن يوم الملحمة البحرية الذي حدث  في بداية الحرب المفروضة، وربما كان أحد العوامل الرئيسية وراء انتصار محاربينا هو نجاحالقوات البحرية، واستمرت هذه الانجازات حتى بعد الحرب.

وأضاف: ان اقتدار  القوات البحرية ضمن استمرار الصادرات من خلال ميناء الإمام الخميني والموانئ الأخرى خلال الحرب المفروضة، وقد اعلن صدام حسين انه سيحضر إلى  ايران بسرعة ويحتفل بالنصر في ملعب “أزادي”  بيد ان هذه الفكرة فشلت مع المقاومة التى استمرت 34 يوما للقوات  البحرية التابعة للجيش وقوات اخرى.

وتابع: كانت القوات البحرية مشاركة في عدة عمليات، مشيراً إلى سبب تسمية (7 آذر) بيوم النصر ، هو العملية التي قامت بها القوات البحرية في في 28 نوفمبر 1980،  دمر العدو المنصات النفطية والقوات البحرية للعدو وتم قطع  صادرات النفط العراقية عن ريق البحر، ولو لم تكن الغطرسة العالمية بقيادة الولايات المتحدة الامريكية تدعم العراق لما كان  قادراً على مواصلة الحرب.

وتابع خانزادي : بعد الحرب المفروضة على إيران والاهتمام بالبنية التحتية للقوات البحرية من خلال الجامعات والتواجد في البحار للدفاع عن المصالح الوطنية حيث انتقلت في عام 2007 إلى شرق مضيق هرمز وساحل مكران.

وأوضح خانزادي أن القوات البحرية في السنوات الماضية إرسلت أكثر من 50 مجموعة بحرية إلى المياه الحرة التي هزت العالم والتي اجبرت امريكا على الرد والانشغال في التحليل وتوصلت إلى ان ايران قادرة على التواجد في مياه المحيط الاطلسي وهذا ما اثبتته ايران في السنة الماضية خلال تواجدها بكامل معداتها وتجهيزاتها في موانئ بلدان أخرى.

وأضاف: ان القوات البحرية استطاعت رغم العقوبات والنقص في المعدات ان يرفع علم إيران عالياً ويوفر الامن في المياه البحرية ومواجهة الاعتداءات مضيفاً ان اكثر من 4 الاف و200 سفينة في البحار.

ونوه إلى الانجازات البحرية بمناسبة يوم النصر البحري في الاسبوع القادم، وقال:  بداية سنجدد  العهد مع الإمام الخميني وانضكام راجمة الصواريخ “سبر” الى الخدمة  في بحر قزوين، وسيتم  افتتاح مطار جاسك وادخال المروحياتوالسفن والمعدات التي تم تصنيعها محلياً  الى الخدمة بالاضافة إلى برامج أخرى. 

واشار إلى أن سفن القوات البحرية سوف تصل إلى المحيط الأطلسي في المستقبل القريب وإلى موانئ البلدان الصديقة وسيرفع علم إيران في  أمريكا الجنوبية./انتهى/.